تأثير مستخلص الحبة السوداء
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك
تأثير مستخلص الحبة السوداء

على أنزيمات أيض النيوكليوتيدات الحلقي في الأنسجة

رسالة دكتوراه للباحثة: وديعة صالح بكر


حصلت الأستاذة وديعة صالح بكر على درجة الدكتوراه في تخصص الكيمياء الحيوية من جامعة سوانزي ببريطانيا وكان عنوان الرسالة: «توزيع وتأثير المركبات على أنزيمات أيض النيوكليوتيدات الحلقي في أنسجة الثدييات» وقد تمت الدراسة في برنامج الدراسات العليا للطالبات من خلال الإشراف المشترك بجامعة الملك عبد العزيز تحت إشراف البروفيسور إيرك براون والدكتور جلال خآن. تناولت الباحثة في الفصل الخامس من رسالتها دراسة تأثير مستخلص الحبة السوداء على بعض أنزيمات النيوكليوتيدات الحلقي في الأنسجة وعليه فإن التركيز سيكون على هذا الجزء من الرسالة.

مقدمة:

استعرضت الباحثة ما تم من أبحاث سابقة حول الحبة السوداء وذكرت أن هناك العديد من التقارير الصيدلانية للتأثيرات الواضحة لمستخلص الحبة السوداء في العلاج.

فعلى سبيل المثال عندما يعطى مستخلص الحبة السوداء بالفم للجرذان فإن ذلك يعمل على حماية الكبد ضد السمية الكبدية المحثة بأنزيم د. جلكتوز أمين (El-Dakhakhnya and & Madi 1995), وقد أشار الباحث السابق نفسه إلى أن زيت الحبة السوداء لا يتسبب في أي تغيير على وظيفة الكبد (El-Dakhakhny et al 1994) وأكدت دراسات أخرى على أن لزيت الحبة السوداء دورًا فعالاً وقيمة عالية في علاج ضيق التنفس (Gomaa et al, Chakravarty, 1993) وأشار الباحث إلى(Houghton et al, 1995) أن الزيت ومادة ثيموكينون يعملان على تثبيط أنزيمي -lipooxygenas cyclooxygenase) وهما المساران لأيض arachidonate في أغشية الخلايا البيضاء للجرذان التي تتحسن بأيون الكالسيوم A23187 كما أنهما يثبطان عملية peroxidation غير الإنزيمية في الفسفوليبدات لليبوسومات في المخ.



لقد وجد الباحث توبوزادا وآخرون أن لزيت الحبة السوداء تأثير قوي ضد البكتيريا وكذا بعض الكائنات الدقيقة كما أن مركبات نشطة منها استخدمت بنجاح في معالجة التهاب الأذن وآلام الفك العلوي (Toppozada et al ,1963;Agarwal et al) وقد تبين حديثا أن من فوائد الحبة السوداء تأثيرها التصحيحي على خلاياT helper cells (TH), إلى خلايا (T.cells Ts) وذلك في حالة المرضى الذين يعانون من نقص المناعة حيث تحسنت حالتهم وزادت خلايا Ts ونقصت Ts (EL-Kadi, et al 1990) تجريبيا فإن زيت الحبة السوداء يمنع كيميائيا أورام الجلد في الجرذان (EL-Moufty et al,1995) قام (Basil and Erwa,1993) بدراسة تأثير الحبة السوداء على الهضم في الفئران ووضحا أن هناك تحسنًا ضد تأثير الخلايا الفطرية لـCandida albicans كما وجد العالم سالم وآخرون (Salem et al 1995) أنه ليس هناك تغير واضح في مستويات بروتين المناعة نوع ج (Immunoglobulin G) على عشرين مريض, لكنه وجد أن هناك زيادة واضحة في نسبة الخلايا اللمفية القاتلة الطبيعية بالنسبة للعدد الكلي للخلايا اللمفية, وقد أوضحت نفس الدراسة أن عملية الهضم للبذور في المرضى تؤدي إلى تحسن في وظيفة الكبد, وأكد كروبر (Kreober,1993) أن لبذور الحبة السوداء وزيتها تأثيراً مدراً للبول. كما وجد الباحث كانا (Kanna,1993) أن لزيت الحبة السوداء خصائص تسكين آلام الجهاز العصبي المركزي في كل من الفئران والجرذان. ووجد ) تاير (أن الزيت المتطاير من الحبة السوداء يقلل من انقباض أوعية القلب ويقوم أيضا بدور مؤثر ضد زيادة التوتر(Tahir et al,1993)

ملخص النتائج:


تشير النتائج إلى تأثير مستخلص الحبة السوداء Nigella sativa والتي تتخذ كعلاج طبي على نشاط أنزيم adenylylcyclase وهو المسؤول عن بعض التغيرات النوعية في مراحل العمر, كما أن النتائج تؤكد أن هناك تحسنًا واضحًا على نشاط هذا الأنزيم في الكلية ولكن ليس على أنسجة القلب والكبد والدماغ في الزراعة in

الدراسات في الكائن الحي In


عند حقن جرعة 0.8 مل/100 جم من وزن الجسم من مستخلص الحبة السوداء فإن ذلك أدى إلى زيادة نشاط أنزيم adenylylcyclas في كل من المخ والقلب والكلية بعد 30 دقيقة من الحقن وفقا للنسب التالية: 115%, 27%, 55% في الأنسجة السابقة كما أن المستخلص يحتمل أن يكون مثبطا لنشاط الأنزيم cAMP phospho diesterase في كل من المخ والكلية والكبد, وأنزيم phosphodiesterase لأنسجة القلب حيث انخفض (ثبط) بنسبة 23%.

أوضحت الاختبارات بعد 60 دقيقة من الحقن لمستخلص الحبة السوداء بجرعة 0.8 مل لكل 100 جرام من وزن جسم تحسن نشاط أنزيم adenylylcyclase في كل من المخ بنسبة 102%. هذا التأثير أقل عما هو موجودة في 30دقيقة بعد الحقن, وتشير النتائج إلى أن التأثير الواضح (المرتفع) كان على الكبد والكلية والقلب, وعند الحقن بجرعة 0.4 مل لكل 100 جم من وزن الجسم فإن ذلك لا يؤثر على نشاط الأنزيم في الكلية بعد 15, 30, 45, 60 دقيقة من الحقن.