ملتقى الإعجاز العلمي بجامعة الزيتونة

تونس:

عقدت الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة بالتعاون مع المعهد العالي لأصول الدين بجامعة الزيتونة يوم السبت 3 ذو القعدة 1437هـ بفندق جولدن توليب المشتل بالعاصمة تونس الملتقى التكويني الأول تناول في هذه المرة جانبا من جوانب الاعجاز التشريعي في الاقتصاد الاسلامي : الإعجاز في المالية الاسلامية " بيع المرابحة أنموذجا" تحت شعار الآية الكريمة" وأحل الله البيع وحرّم الربا" .الملتقى التكويني الأول الذي حضره عدد كبير من الأئمة الخطباء واساتذة التفكير الاسلامي والمهتمين بالمالية الاسلامية من المتخصصين ومن حملة الماجستير ، وطلبة العلم ..
الملتقى كان ثريا بنوعية المداخلات وخاصة مداخلة الدكتور محمد النوري التي تحدث فيها عن الاسس الشرعية لبيع المرابحة والاشكالات العملية التي تعترضها وأظهر فيها بوضوح ومن زاوية تقنية اقتصادية أوجه الاعجاز في المالية الاسلامية وسبق القرآن والرسول صلى الله عليه وسلم في توجيه الناس الى مفتاح النمو والازدهار والغنى وهو التجارة والعلاقة التبادلية بين السلعة والنقد والسلعة من جانب آخر في اعجاز تشريعي رائع ،وبين وجه الإعجاز العلمي في توجيه الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك النوع من التعامل قبل 1400 عام في وقت لم تكن بالجزيرة العربية لا مؤسسات نقدية ولا جامعات تدرس الأسس المالية ... . ثم اعقب ذلك مداخلات الدكاترة المتخصصين وتفاعل الجمهور بأسئلتهم وملاحظاتهم التي أثرت اللقاء في تأكيد على اهمية هذا النوع من الملتقيات وحاجة الإمام الخطيب الى مزيد تكثيفها وتكثيف الدورات العلمية وخاصة في مجال الاعجاز العلمي وقد وزعت العديد من الجوائز المالية بواقع 500دينار للفائز وعمرة مقدمة من مؤسسة الياقوت ومصرف الزيتونة ... كما تم افتتاحه انتهى اللقاء بالقرآن الكريم وبالدعاء كما حرص الجميع على التسجيل بالهيئة وعلى متابعة فعالياتها وانشطتها وخاصة منها العلمية 
وقد غطت وسائل الإعلام المشاركة هذه الفعالية والتعريف بمكتب الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القران والسنة وأهدافه وارتباطه بالإدارة المركزية للهيئة العالمية للإعجاز العلمي التابعة لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة والتي يرأسها فضيلة الأمين العام الأستاذ الدكتور عبد الله المصلح.