مصابيح الكون
من أبحاث المؤتمر العالمي العاشر للإعجاز العلمي في القرآن والسنة بتركيا 1432هـ - 2011م
د. ياسين المليكي

يقول المولى تبارك وتعالى :
﴿فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ﴾ فصلت:12
سنتناول في بحثنا هذا مصابيح السماء الدنيا ، وجديد ما اكتشفته أحدث السفن الفضائية والمناظير بشقيها الأرضي والفضائي من النجوم المنتشرة في أرجاء الكون بدءا ً من أقربها لنا وهي شمسنا حيث أنها أوضح وأقرب المصابيح إلينا موضحين خواصها الفيزيائية معرجين على أنواع شتى تختلف في الحجم والطاقة ثم نتناول الأبعد وهي ما تسمى بالنجوم المحلية ثم الأبعد في مجرات بعيدة وسنرى من عجائب صنيع الخالق تبارك وتعالى ما يجلي بعضا ً من دلائل عظمته وقدرته وإتقانه في كونه العظيم فتبارك الله أحسن الخالقين .

اسم الكاتب البحث كاملا
■   د. ياسين المليكي